جديد الموقع
المسألة

الأهلية


الأهليّة مصدر صناعيّ لكلمة ‏(‏أهلٍ‏)‏ ومعناها لغةً - كما في أصول البزدويّ -‏:‏ الصّلاحيّة‏.‏ وينقسم لقسمين : أهليه وجوب و أهليه آداء ..


أهلية الوجوب:

نعرف أهليه الوجوب بأنها :

صلاحية الشخص للإلزام والإلتزام، أو هي صلاحية الشخص لثبوت الحقوق له وثبوتها عليه وهي نوعان:


النوع الأول: أهلية وجوب ناقصة:

وهي صلاحية الشخص للإلزام فقط أو هي صلاحية الشخص لثبوت الحقوق له.

هذه الأهلية تبتدئ في الإنسان من حين يكون جنينا في بطن أمه حتى يولد حيا،والحقوق التي تثبت له هي:النسب،الميراث،الوصية له،وغلة الوقف.


النوع الثاني: أهلية وجوب كاملة:

وهي صلاحية الشخص للإلزام والإلتزام، أو هي صلاحية الشخص لثبوت الحقوق له وثبوتها عليه، وهي تثبت للإنسان من حين ولادته وحتى يموت.

والحقوق التي تثبت له هي: النسب، الميراث، الوصية له...إلخ.

والحقوق التي تثبت عليه هي: الزكاة، عوض الأموال التي يتلفها بعده، وأروش الجنايات.... إلخ فهذه تجب في مال الإنسان و لو كان صغيرا لم يبلغ.


ومناط هذه الأهلية: هو الحياة أو الصفة الإنسانية، فكل إنسان حتى الجنين في بطن أمه له أهلية وجوب، والأهلية تبدأ في الفقه مع بدء الشخصية، فهي ملازمة للشخصية، وصفة من صفات الشخصية. والشخصية تبدأ في فقهنا منذ بدء تكون الجنين في الرحم وتنتهي بالموت.


أثر الأهليّة في التّصرّفات

التّصرّفات الّتي تحكمها الأهليّة - سواء أكانت من حقوق اللّه أم من حقوق الآدميّين - تختلف وتتعدّد أحكامها تبعاً لاختلاف نوع الأهليّة، وتبعاً لاختلاف مراحل النّموّ الّتي يمرّ بها الإنسان الّذي هو مناط تلك الأهليّة، فالأهليّة - كما سبق - إمّا أهليّة وجوبٍ وإمّا أهليّة أداءً، وكلّ واحدةٍ منهما قد تكون ناقصةً وقد تكون كاملةً، ولكلٍّ حكمه‏.‏


هذا، وللوقوف على تلك الأحكام، لا بدّ أن نتناول تلك المراحل الّتي يمرّ بها الإنسانالمراحل الّتي يمرّ بها الإنسان


يمرّ الإنسان من حين نشأته بخمس مراحل أساسيّةٍ، وهذه المراحل هي‏:‏


- 1 - مرحلة ما قبل الولادة، أي حين يكون جنيناً في بطن أمّه‏.‏


- 2 - مرحلة الطّفولة والصّغر، أي بعد انفصاله عن أمّه، وقبل بلوغه سنّ التّمييز‏.‏


- 3 - مرحلة التّمييز، أي من حين بلوغه سنّ التّمييز إلى البلوغ‏.‏


- 4 - مرحلة البلوغ، أي بعد انتقاله من سنّ الصّغر إلى سنّ الكبر‏.‏


- 5 - مرحلة الرّشد، أي اكتمال العقل‏.‏ ولكل حاله أحكام خاصه .

27/09/2011

تاريخ الإضافة

الإضافة

15685

عدد الزوار

الزوار
 

ارسال لصديق

email, message icon
  طباعة 

حفظ المادة

تحميل
 

مشاركة

facebook icon
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق


/1000
روابط ذات صلة
المسألة السابق
المسائل المتشابهة المسألة التالي
القرأن الكريم

يمكنكم متابعتنا على :

للتواصل معنا :

المراسلة
تطبيقاتنا

نبذه عنا :

رياض العلم ؛ مشروع تقني يتطلع للمساهمة في خدمة المتصفح المسلم وطلبة العلم الشرعي عبر التقنية ويسعى لذلك بمواكبة التقدم التكنلوجي وتسخيره لخدمة الإسلام والمسلمين.

انت الزائر رقم : 3331512 يتصفح الموقع حاليا : 179

جميع الحقوق محفوظة لموقع رياض العلم 2016