جديد الموقع
المسألة

مناهج التأليف في أصول الفقه


* للتأليف في أصول الفقه عدة طرق :ـ

1) طريقة الشافعية

وتسمى طريقة (المتكلمين أو الجمهور):ـ

وتقوم هذه الطريقة على:

تقرير القواعد الأصولية

من خلال الأدلة العامة

دون النظر إلى الفروع الفقهية.

* أهم مؤلفات هذه الطريقة:ـ

جميع المؤلفات والكتب السابقة

في (مكتبة الأصول).
* بماذا تمتاز هذه الطريقة:ـ
تمتاز بالقوة لاتصالها بالدليل مباشرة ،

بحيث لا تكون واسطة

بينها وبين الأدلة العامة.

* بماذا تعاب هذه الطريقة :ـ
بالجمود وخلوها من الأمثلة والفروع ،

مما أدى الى صعوبة فهمها ،

وكذا صعوبة تطبيق قواعدها وقوانينها

على الجزئيات لكونها خالية عن الفروع

التي لو ذكرت لأسهم ذلك في

سهولة تطبيق القواعد على الفروع .

2) طريقة الحنفيـة

وتسمى ( طريقة الفقهاء):ـ

تقوم على تقرير القواعد الأصولية

من خلال فتوى أئمة المذهب

* أهم مؤلفات هذه الطريقة :ـ
أـ أصول الكرخي.

ب ـ أصول البزدوي.

ج ـ أصول السرخسي وشروحها

* بماذا تمتاز هذه الطريقة:ـ

أنها سهله ومليئة بالأمثلة و الفروع

لكونها مبنية على فتاوى أئمة المذهب

المتقدمين كأبي حنيفة ،

وهذا يسهم في سهولة فهمها واستيعابها،

ويكسب القدرة على التطبيق

للقواعد على الفروع الفقهية

والذي يعد من أهم فوائد دراسة علم الأصول .

* بماذا تعاب هذه الطريقة:ـ

أنها تقوم على أخذ فتاوى الأئمة

وجعلها كالدليل لتلك القواعد الأصولية ،

فكأنهم جعلوا كلام غير المعصوم

في مقام ((الدليل)).

* لماذا سميت هذه الطريقة بطريقة الفقهاء:ـ

لأنها أمسٌ بالفقه وأليق بالفروع .

3 ) طريقة الجمع بين طريقة

الحنفية وطريقة الجمهور:ـ

(تقوم على المقارنة بين طريقتي الجمهور و الحنفية )
**أهم مؤلفات هذه الطريقة:ـ
أ ـ التحرير- للكمال ابن الهمام.
ب ـ بديع النظام في الجمع بين البزدوي والإحكام
.

ج ـ جمع الجوامع- لابن السبكي .

* بماذا تمتاز هذه الطريقة :ـ

أنها تبّن لنا الراجح من الأقوال

بقيامها على المقارنة بين كلا المدرستين .

وهذه الطريقة والتي تليها هما في الحقيقة

طريقتا تأليف فقط

لا طريقتا استخراج وصنع لنظريات

وقوانين هذا العلم حيث إنهما تتفرعان

عن الطريقتين الرئيسيتين الأوليين ،

بدليل تبعيتهما وعدم استقلالهما

في تقنين هذا العلم فكل مادتهما

مستقاة من الطريقتين الرئيستين .

4) طريقة تخريج الفروع على الأصول

( ربط الفروع بالأصول )

تقوم على ذكر القاعدة الأصولية

وسرد الفروع الفقهية تحتها .

* أهم مؤلفات هذه الطريقة : ـ

أـ مفتاح الوصول للتلمساني

ب ـ القواعد والفوائد الأصولية لابن اللحام
ج ـ التمهيد للأسنوي

* لماذا هذه الطريقة ؟ : ـ

لما رأى الجمهور أصحاب الطريقة الأولى

أن طريقتهم فيها من صعوبة الفهم

والتطبيق الشيء الكثير

جاءوا بهذه الطريقة لتحل تلك المشكلة الجمهور ،

فأسهمت بذلك إسهاما كبيراً ،

لكن الفرق بينها وبين طريقة الحنفية :

أن الحنفية يذكرون الفروع لأنها كالدليل

الذي تستند عليه القاعدة الأصولية

أما أصحاب هذه الطريقة

فذكرهم للفروع إنما هو للتمثيل والتفريع فقط .

5) طريقة الاستقراء الكلي

خلاصة هذه الطريقة :إثبات القواعد الأصولية

بطريق الاستقراء لأحكام الشريعة

مع التركيز على معرفة كليات الشريعة ومقاصدها

باستعمال الأدلة النقلية وبعض القضايا العقلية .

وأول من شد معاقل هذه الطريقة

هو الأمام الشاطبي في كتابه الموافقات .

أهم الكتاب والمؤلفات في هذه الطريقة :ـ

أ ـ الموافقات للشاطبي

ب ـ قواعد الأحكام في مصالح الأنام .

ج ـ مقاصد الشريعة الإسلامية لابن عاشور(معاصر).

د ـ مقاصد الشريعة لمحمد اليوبي ( معاصر) .

28/09/2011

تاريخ الإضافة

الإضافة

27522

عدد الزوار

الزوار
 

ارسال لصديق

email, message icon
  طباعة 

حفظ المادة

تحميل
 

مشاركة

facebook icon
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق


/1000
روابط ذات صلة
المسألة السابق
المسائل المتشابهة المسألة التالي
القرأن الكريم

يمكنكم متابعتنا على :

للتواصل معنا :

المراسلة
تطبيقاتنا

نبذه عنا :

رياض العلم ؛ مشروع تقني يتطلع للمساهمة في خدمة المتصفح المسلم وطلبة العلم الشرعي عبر التقنية ويسعى لذلك بمواكبة التقدم التكنلوجي وتسخيره لخدمة الإسلام والمسلمين.

انت الزائر رقم : 3232157 يتصفح الموقع حاليا : 161

جميع الحقوق محفوظة لموقع رياض العلم 2016